ملونات الطعام



معروف بأن الألوان في الحياة تجذب كل الناس بمختلف أعمارهم , وكذلك في الأطعمة تجذبنا ألوان الفواكه والخضار والتي تعتبر ألوانها أساسية مثل

العنب والكرز والتوت ومثل الورقيات وألوانها الخضراء ومثل القرع والجزر وغيرهم.


وبعض الأطعمة المصنعة يكون فيها ألوان مضافة مثل الخردل -الماسترد لونها يعتبر رمز للإشارة لدرجة معينة من ألوان الأصفر مع إنه حبوب الخردل بالأساس لونها حنطي أو أسود .

وهذا اللون اللي نشوفه في معجون الخردل الجاهز ماهو إلا لون الكركم المضاف للخردل حتى يعطينا هذا اللون الحلو!!


الألوان المضافة موجودة في كثير من الأطعمة والتي نظن إنها خالية من الملونات! أو مانظن ولكن مافكرنا فيها من الأساس لأننا نعتقد أنها ألوان طبيعية.

فبعض أنواع الزبادي النكهات وبعض أنواع المشروبات والصلصات والحلويات والمخبوزات والأطعمة المعلبة وغيره من المنتجات غالبا تحتوي ألوان حتى توصل لنا بشكل ولون حلو يعطينا انطباع أنها لون طبيعي .

سبق أن حضرت درس ماكرون تابع لمحل فرنسي مشهور بالماكرون.. وكان الدرس لماكرون الفانيلا وماكرون الكاكاو.

العجيب أن الشيف أضاف "ملون طعام بني" لماكرون الكاكاو مع وجود بودرة الكاكاووأخبرنا أن هذا يعطينا لون بني ناقع للماكرون وجذاب!

أبدا ماكنت أتوقع إنه حتى المخبوزات بالكاكاو والمعروف بدرجاته اللونية ممكن يضاف لها لون !

إضافة الألوان في الأطعمة لايوصف بأنه خاطئ ولكن لا بد أن نستخدمها باعتدال ونعرف متى نستخدمها .

البعض مهووس بإضافة الألوان حتى صرنا نرى ألوان مخبوزات بألوان صناعية غريبة ..أيضا انا هنا لاأعني أن إضافة الألوان الصناعية ضار ..فأغلب هذه الملونات آمنة .

ولكن من المهم استخدامها باعتدال والابتعاد عن العشوائية بإضافتها ..مثلا بعض محلات المشروبات تسرف باستخدام ألوان صناعية في الموهيتو أو الكوكتيل وغيره لتعطينا لون النكهة المضاف للعصير .


هناك ألوان طبيعية الكثير يفضل استخدامها بدلا من الألوان الصناعية ..فهي لاتضيف فقط لونا بل تضيف قيمة غذائية للطبق .

لكن يعيب الألوان الطبيعية أن بعضها له تأثير واضح على الطعم .

من الألوان الطبيعية والتي يمكن استخدامها :

اللون الأخضر من الورقيات مثل السبانخ والبقدونس.والماتشا

واللون الأصفر من الزعفران والكركم .

واللون البرتقالي من الجزر والقرع والبطاطا الحلوة

اللون الأحمر : من الكركديه والتوت والكرز والماتشا والشمندر

الألوان البنفسجي والأزرق: من التوت الأزرق ومن الملفوف البنفسجي والجزر البنفسجي وبعض أنواع الأزهار.

اللون الأسود : من حبر الحبار وكذلك من الفحم النشط ويعتبرون لون الفحم لون صناعي أيضا .

اللون الموجود في الشمندر لإعطاء الأطباق وأيضا المخبوزات اللون الأحمر أو اللون الوردي أو اللون العنابي والأرجواني تختلف حسب نوع الشمندر ودرجته اللونية وحسب بقية المقادير في الوصفة والتي قد تتفاعل وتؤثر على اللون أو تقويه مثل وجود البيكنج صودا.



وهناك ألوان طبيعية كثيرة يمكننا استخدامها وتعطي ألوان رائعة ويمكن دمج لونين لإعطائنا لون ثالث كما في دمج الألوان في الرسم .

الحوامض أيضا ممكن أن تؤثر بالألوان وتعطينا نتيجة مختلفة تماما للون الأصلي ..كما في مشروب الكركديه الأحمر !عند إضافة عصير الاناناس له يتحول للون البنفسجي.

وكذلك عصير الليمون عند إضافة ورد البترفلاي الأزرق سواء مسحوق أو سيرب ..يتحول اللون للبنفسجي وكذلك العكس.

ممكن نستخدم الملونات الطبيعية مباشرة من الفاكهة من طبخها أو عصرها أو حسب ماتتطلبه الوصفات ولايؤثر على قوامها سلبا .

يوجد أيضا ألوان طبيعية من نفس المصادر الطبيعية السابقة ولكن بشكل بودرة وذلك حتى لايتأثر قوام الأطباق ونستفيد من اللون بشكل أسرع .


صور متعددة -لفوا بالسهم



في قوقل وبينت ريست يوجد الكثير من الأفكار لوصفات أجنبية أستخدم فيها الملونات الطبيعية سواء في المخبوزات أو أطباق أخرى .

اما في المحتوي العربي : فأنصحكم بصفحة راوية الغفيلي فهي أفضل من قدم مخبوزات ملونة بصورة جميلة وجذابة .


اخيرا الألوان جميلة كتغيير في تقديم الأطعمة ولكن مهم نستخدمها بالكميات المناسبة والوصفات المناسبة وعدم المبالغة باستخدامها بكل طبق ..فأي شئ إن زاد عن حده انقلب ضده ! :)


Recent Posts

See All
  • Twitter
  • YouTube
  • Instagram

جميع الحقوق محفوظة لمستكة © 2020